Tuesday, November 07, 2006

نغمه نشاز

حينما فكرت فى الدخول إلى عالم المدونات كان فى بالى هدفين أساسيين.
الأول : كنت أريد الدخول إلى هذا المجال الذى أعتقد أنه يحوى الكثير من الصادقين فمن يمارس فكرة التدوين بشكلها المحترم بالتأكيد يكون صادقا.
الثانى : أنه لدى ما أريد أن أقوله عن الموسيقى علما و فنا و عن بعض الموسيقين لأنى أرى فى هذا شكل من أشكال الواجب و الرساله لأحبابى.
و لكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن.
يا أصدقاء أول أمس الموافق الخامس من نوفمبر ألفين و سته كان النطق بالحكم على صدام حسين.
و أنا لم أكتب هذا البوست دفاعا عن صدام حسين فجميعنا يعرف من هو و يعرف إلى مدى كان حاكما ظالما لشعبه و لن أستخدم فكرة القوميه العربيه و التى كانت من أهم أفكار قيام حزب البعث سبيلا للدفاع عنه فتلك عرقيه متخلفه لا ترتقى لمستوى عظمة و جمال الفكره القوميه .
و لكن الإحساس المر هو فى فكرة أن الإحتلال أصبح الأن يحاكمنا و يحاكم رموزنا مهما كانت فنحن اولى منهم بمحاكماتهم و أحزن كثيرا عندما أجد أن الكثير من الناس لا يستوعبون تلك الفكره .
تلك الفكره التى توُجب علينا أن نقول فى فترة الإحتلال و فى وجهه أن صدام حسين هو الرئيس الشرعى للبلاد فهو الرئيس صدام حسين و هذه ليست حنجوريه و لا عنتريه و لا عدم واقعيه و يبقى سؤالان هامان جدا
1- إلى متى سيبقى إثنان و عشرون شخصا يعبثون بمصائر الملايين من الشعب العربى و يورطونا فى تلك الأحاسيس؟
2- إلى أى مدى سيؤثر هذا الحدث على ما تبقى من الشعور الإيجابى الناتج عن الحرب اللبنانيه؟
إلى متى نعيش فى زمن النغمه النشاز و عصر الخيانات

6 Comments:

Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

حببي واخويا هيثم
اولا عالم التدوين بحرا تغترف منه رشفه بعد اخري لكي نتلاقي ونتقابل مع الناس الاصدقاء حقا كما قلت فمنذ انضمامنا الي التدوين تجدنا نحب بعض دون اي مصلحه .دون اي غرض شخصي وتري في المجموعه الصغيره التي تكونت بيننا فكم انت اضافه رائع ايها الانسان الحساس .
ثانيا/
دوله الظلم ساعه ودوله الحق تدوم الي قيام الساعه.
فلن اخوض في موضوع صدام حسين وكم هو كان ظالم واعتقد الجميع يعرف.
ولكن يا هيثم ليس غريبا علينا ان نحاكم من الغرب ويفرضوا الهيمنه علينا فاذا كنا نحاكم ونقهر من الداخل وليس لنا اي وزن فلا تتعجب لما وصلنا اليه لاننا وببساطه اصبح دمنا مباح ولم يعد لنا
احييك يا هيثم علي التنوع وكم انت شخص رائع ايها الفنان

8/11/06  
Blogger ادم المصري said...

حبيبي وصديقي
الفنان

دخولك الي عالم التدوين ان كان للهذين السببين فقط فانا اشعر انك قد نلت اكبر المقالب في عمرك

فليس مجتمع التدوين بالمجتمع الصادق
ولا هو باليوتبيا التي قد تكون حلمت بها

ففيه اكثر مما قد تستوعب

ولكن الهدف الاخر وهو اثراء الناس بما لديك من علم انا اهنيك عليه

فما مات الرجل الا من ثلاث
احداهما علم ينتفع به

ام ما حدث لصدام حسين .. فكلنا نعلم علم اليقين ان ما حدث هو حكم سياسي
وان حكم الاعدام كان مجهز له

وكان الاولي ان نستغرب او نندهش اذا حكم عليه بغير ذلك

وايضا توقيت النطق بالحكم فيه دعاية سياسية

فالايام الحالية تشهد الولايات الامريكية انتخابات الكونجرس الامريكي والتي انتهت بفوز الديموقراطيين

المهم
اننا نري ان هذا ظلم
بل الفعل هي الحقيقة

ولكن صدام حسين اصلا كان في منتهي التعاون .. فهو قدم لاعداءة ما يكفي لان يعدمه الاف المرات

فحتي لو كانت هناك حكومة عادلة شعبية وناقشت معطيات الامور في هذه القضية كانت ستنتهي حتما الي نفس الحكم

ولكن ايضا تبقي لنا العواطف .. وهي داء العالم العربي الوحيد

نقول نحن نحاكمهم وليس العدو

اقول لك قبل ان يقول العدو
ان صدام جلس علي كرس الرئاسة اكثر من خمسة وثلاثين عام

لماذا لم يفكر العراقيين في محاكمته ؟

كل الؤساء العرب كذلك .. لن يطاح بهم الا بقوة من الخارج بعد ان بذلوا ما بوسعهم لاخماد اي فورة غضب في الداخل

بات العالم العربي اشبه بالجثة التي تكاتف عليها الحكام من اكثر من ثلاث عقود يجرعونها السم في كل شيء حتي تموت الموت البطيء

اظن اننا سوف نصبح ظالمين لو طالبنا جثث كهذه بالنهوض والدفاع عن نفسها

10/11/06  
Blogger sahar said...

انا لست ضد اعدام صدام بعد ان حكم ظلماً في شعبه وبعد ان قتل كثير من المصريين ولكني ضد ان يكون من حكم عليه بالإعدام هم أعدائنا وهم من يستحقون أيضا حكماً مماثلاً بالإعدام ألم يقتل بوش الكثيرين من شعب العراق ومن الأمريكان أيضاً الا يستحق ان يحاسب كمجرم حرب فمن سياحاسبه
ولماذا انتظر شعبه من يأخذ لهم بثأرهم من صدام ولم يتحركون وكم من شعب يتمني ان يقتص من حاكمه لظلمه
لنا الله نحن الشعوب المظلومة وليقتص لنا الله


انا علي فكرة قلت رأييي في بوست صدقوني مش مهم ولو انه جه متأخر
أم أحمد

11/11/06  
Blogger saso said...

زمان قبل فكر العولمة كان بيقتصر العقاب علي المجلس القبلي خوفا من محاكمة الدولة لافراد القبيلة علي اعتبار انهم اغراب لحد ماتعلموا العربان يسيبوا الدولة تعاقب افرادها مش لانهم اقدر لانهم اقوي .. الاخ اللي طلع يكسّر التمثال ويرفع علم امريكا مكانة عمل نفس الكلام قاسها بالقوة مين اقوي وهتف له علي اعتبار ان مش هيخلصنا من الطاغية غيرالطاغية الاقوي
بالعقل قيسها لما انت تختار الاقوي علشان يخلصك من ظلم ويظلمك هوا يبقي انت تستحق الظلم
نفس اللعبة كنا بنلعبها مع الالمان.. تفتكر لو كان روميل دخلها كان هيحررنا ويباركنا ويمشي؟

14/11/06  
Blogger Mamdouh Dorrah said...

انت طيب اوي

19/11/06  
Anonymous ابوامل said...

متى يا اخي
متى

23/11/06  

Post a Comment

<< Home